الخدمات

ثمار ومواسم


لأوّل مرّة في المملكة

يسر “جاليري نايلا” أن يقدّم خدمة “ثمار ومواسم” واضعا كل إمكانياته وخبراته وكوادره في الخدمة العامة، ضمن إطار الرؤى النهضوية التي يشهدها الوطن على جميع الأصعدة، خاصة تلك التي تستهدف التكوين البنيوي الحضاري للإنسان. في إطار المواسم والنشاطات والمناسبات والاحتفالات ذات الطابع الثقافي الفني الجمعي والوطني، التي تقدمها الوزارات والمؤسسات والجمعيات والهيئات ومختلف الدوائر والجهات الرسمية والخاصة.


ننظر إلى الفن باعتباره ثمرة ثقافية

لأننا ننظر للعمل الفني بمختلف أشكاله، على أنه ثمرة ثقافية، أبدعها الفنان، الذي نراه إنسانا وكائنا اجتماعيا، فيكون العمل الفني بذلك، أكثر المنتجات الثقافية حساسية ورهافة في تجسيد حركة التغيير العميقة، التي تجري داخل الفرد والمجتمع في آن، بأدق صورها التاريخية. ولأن “جاليري نايلا” منذ انطلاقته، يُمركز نشاطه حول هذه القناعة، فقد تراكمت لديه خبرة واسعة بناها على منهجية فكرية مضبوطة، في الكشف عن الأعمال الفنية ذات القيمة الثقافية العالية، وعن الفنانين الذين يعيدون صياغة الوعي للواقع، ويكشفون عن مكامن الجمال في الثقافة الجمعية بجميع مكوناتها.


الفنان المناسب مع الحدث المناسب

لأننا ارتقينا بهذه المفاهيم، نضع إمكانياتنا كلّها، لدعم ومساعدة الجهات الرسمية وغير الرسمية المنخرطة في هذه المسؤولية الكبيرة، في الكشف عن الفنانين والأعمال الفنية التي تناسب كل مناسبة أو نشاط أو موسم أو احتفالية، وتخدم هدفا منشود، نصنفها ونوثقها وننظم عرضها للجمهور، ونتولى تحليلها وشرحها، والأخذ بيد المتلقي لنرشده لجمالياتها ورسائلها.


نكهة الموسم الخاص بك

بهذه الخدمة، نفعّل باحترافية أرشيف ومقتنيات الوزارات والجهات المُنظّمة، فنختار منه الأعمال التي تناسب الموسم. ونختار ما يُناسب من مجموعة “جاليري نايلا” الخاصة، كما نفعّل شبكة علاقاتنا الواسعة مع الفنانين السعوديين، لاختيار أحدث أعمالهم التي توافق المناسبة، وهكذا نبني المعرض منوعا شاملا وافيا، ينطق عن الموسوم الذي تنظمه الجهات الرسمية والوزارات، نّطقا صادقا شفافا وبليغا. من خلال خدمة “ثمار ومواسم” تجعل لموسمك نكهة بجمال القيم الثقافية التي يلونها فنانونا.